الأربعاء، 10 يوليو 2019

عمرو طلعت يستعرض مؤشرات قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جمعية اتصال



ارتفاع معدل نمو القطاع إلى ١٦٪ .. وزيادة نسبة مساهمة القطاع بـ ٤٪ من الناتج المحلي الاجمالي
٣.٦ مليار دولار زيادة في حجم صادرات الخدمات الرقمية
القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات على ارتفاع مؤشرات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩ عن العام المالي الذي يسبقه ، مستعرضاً أهم هذه المؤشرات والتي من أبرزها ارتفاع معدل نمو القطاع ليصل إلى ١٦٪ بزيادة ٢٪ عن العام المالي الذي يسبقه ...
وكذلك ارتفاع نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الاجمالي من ٣.٢٪ إلى ٤٪ مع السعي في الأعوام القادمة إلى تحقيق نسبة تصل إلى أكثر من ٥٪، كما ارتفعت قيمة الاستثمارات في القطاع خلال نفس العام من ٢٨ مليار جنيه إلى ٣٥ مليار جنيه بنسبة زيادة أكثر من حوالي ٢٠٪ ، بالإضافة إلى زيادة حجم صادرات الخدمات الرقمية من ٣.٢ مليار دولار الي ٣.٦ مليار دولار بزيادة قدرها ١٢.٥٪ .
جاء ذلك خلال كلمة الدكتور عمرو طلعت التي ألقاها خلال احتفالية جمعية اتصال احدى منظمات المجتمع المدني العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمناسبة مرور ١٥ عاما على تأسيسها، وذلك بحضور مجلس إدارة جمعية اتصال برئاسة الدكتور حازم الطحاوي، والشركات أعضاء الجمعية.
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مصر تأتي في المركز الثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة، كما تأتي كأسرع دولة بالمنطقة من حيث نمو ونضج مناخ ريادة الأعمال بزيادة ٦٪ عن العام الذي يسبقه ، مشيرا إلى أنه تم تأسيس نحو ١٤١٨ شركة جديدة عاملة في القطاع خلال العام المالي المنصرم بزيادة حوالي ٦٪ عن العام المالي الذي يسبقه، كما بلغ إجمالي سوق خدمات تكنولوجيا المعلومات في مصر نحو ١٤٥.٧ مليون دولار في عام ٢٠١٨، ومن المتوقع أن ينمو ليصل إلى ٢٢٠.٥ مليون دولار بحلول عام ٢٠٢٣ ، وهو الأمر الذي يعكس مدى نمو أعمال شركات خدمات المعلومات في مصر وقدرتها على زيادة عملائها وفتح أسواق جديدة وثقة المجتمع الدولي في قدرات الشركات المصرية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومهارات الشباب المصري العامل في هذه الصناعة ، مشيداً بدور جمعية اتصال في دعم جهود تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر.
وفي إطار تنفيذ الوزارة لعدد من المبادرات التي تهدف الى بناء قدرات الشباب وفقاً لمحور بناء الانسان المصري ، استعرض الدكتور عمرو طلعت أهم المؤشرات والتي من أبرزها زيادة عدد المتدربين الملتحقين بالبرامج التدريبية التي يقدمها معهدي تكنولوجيا المعلومات، والقومي للاتصالات من ٤٠٠٠ إلى ٥٢٠٠ بزيادة قدرها ٢٠٪ ، مع السعي نحو زيادة الفرص التدريبية من خلال إنشاء ٦ فروع جديدة للمعهدين خلال العام الحالي، ليصل عددها الى ١١ فرع على مستوى الجمهورية، مشيرا الى أن متوسط نسبة التشغيل في البرنامج التدريبي " الـ٩ أشهر"  الذي ينفذه معهد تكنولوجيا المعلومات قد بلغ ٨٣٪  وفي بعض التخصصات ١٠٠٪ ، مشيرا الى أنه تم تدريب واعتماد ما يقرب من ١٣٠٠ متخصص في مجال البرمجيات والأنظمة المدمجة وجودة وتطوير البرمجيات من خلال مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC بنسبة زيادة بلغت ٣٤٪ ، في حين قامت مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل بتخريج ١٥٠٠ متدرب بشهادات عالمية معتمدة من كبرى الجامعات المرموقة والشركات العالمية بنسبة زيادة ١١٪ ، كما قام مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال TIEC بتدريب أكثر من ٢١٠٠ طالب ورائد أعمال، واحتضان وتخريج أكثر من ٢٥ شركة ناشئة بنسبة زيادة ١٥٪.
كما استعرض الدكتور عمرو طلعت الجهود التي يتم تنفيذها في إطار العمل نحو تحسين خدمات الاتصالات والانترنت والبنية المعلوماتية ، ومنها افتتاح مركز جديد متخصص في قياس جودة الخدمة الصوتية وانترنت المحمول على مستوى الجمهورية من خلال أجهزة حديثة وأكثر دقة، مشيراً إلى رفع الشركة المصرية للاتصالات لسرعات الإنترنت إلى ٣ أضعاف، وأن تلك الخدمات متاحة كذلك في الشركات المقدمة لخدمات الإنترنت.

كما تناول الدكتور عمرو طلعت في كلمته المشروعات التي تنفذها الوزارة للمساهمة في التحول إلى المجتمع الرقمي، حيث سيتم خلال أسابيع إطلاق أول حزمة من الخدمات الحكومية الرقمية في محافظة بورسعيد التي اختيرت كمشروع تجريبي على أن يتم اطلاق باقي الخدمات تباعا خلال العام الحالي ، لتصل إلى ٢٥ خدمة حكومية رقمية رئيسية ويندرج من خلالها ١٥٠ خدمة حكومية رقمية فرعية يتم تقديمها من خلال عدد من المنافذ ، مشيرا الى المشروعات التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة لتحقيق التحول الرقمي ، ومنها مشروع ميكنة التأمين الصحي الذي سيتم اطلاقه بشكل تجريبي في بورسعيد ثم نشره في محافظات الإسماعيلية والسويس والأقصر في المرحلة الأولى، ومشروع ميكنة الضرائب لإقامة مجتمع ضريبي عادل، وميكنة المناطق الاستثمارية، منوها الى رؤية الوزارة لتطوير البريد ليكون منفذا لتقديم الخدمات الحكومية؛ حيث تم طرح العديد من الخدمات الحكومية، وتطوير ألف مكتب بريد خلال العام الماضي ليصل عدد مكاتب البريد المطورة الى ١٨٠٠ مكتب من مستهدف عدد ٤٠٠٠ مكتب.
وأضاف الدكتور عمرو طلعت أنه تم إنشاء ٤٥ وحدة علاج عن بعد في المناطق الفقيرة والنائية من مستهدف ١٠٠ وحدة مع نهاية العام الحالي، كما تم تدريب أكثر من ٢٠ ألف معلم بمدارس التربية الخاصة والدمج، وانشاء الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، والتي تم من خلالها تدريب أكثر من ١٦٠٠ متدرب والتحق عدد كبير منهم بوظائف من خلال مسابقات التعيين بما يعد مؤشراً على فاعلية التدريب المقدم من الأكاديمية وأهميته.
هذا وقد شهدت الاحتفالية تكريم الدكتور عبد الرحمن الصاوي كشخصية العام لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام ٢٠١٨، كما تم تكريم المهندس يحيى العطفي لمشاركته في دعم عمليات التحول الرقمي، وشركة افيدبيم كأفضل شركة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتم اختيار الشركة المصرية للاتصالات كأفضل شركاء لجمعية اتصال، وحصلت شركة ATOM كأفضل شركة ناشئة وتم منحها جائزة المرحوم طارق العسيلي، وتم اختيار سويفل كأفضل تطبيق تكنولوجي مصري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق