الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2016

مصر تشارك بإجتماع إفريقيا للتنمية والاقتصاد الرقمى في باريس


القاهرة – أ.ق.ت – فادى لبيب : تشارك مصر في اجتماع إفريقيا للتنمية والاقتصاد الرقمي خلال الفترة من 26 إلى 28 أكتوبر، في باريس، فرنسا، وينظم الإجتماعات كل من وزارة الاقتصاد والمالية والصناعة، ووزارة الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية...
حيث تولي الحكومة الفرنسية أهمية كبيرة لعرض تجربتها في التنمية الرقمية من خلال خطة العمل الفرنسية الرقمية. كما تعمل على توطيد العلاقات مع الدول الإفريقية في هذا المجال على المستوى الحكومي ومستوى الشركات .
وسيتم عقد اجتماعات بين الشركات الفرنسية والإفريقية، تهدف إلى الشروع في إقامة شراكات بين رجال الأعمال، وتنظيم الشبكات، والتفكير في البناء المشترك لمبادرات حلول رقمية. كما يهدف الاجتماع إلى عرض أوجه التعاون المختلفة في مجال تكنولوجيا المعلومات التي يمكن أن تقدمها فرنسا للدول الإفريقية وصياغة مشروعات مشتركة .
ومن المقرر أن يقوم الوزراء المشاركين بإلقاء كلمات افتتاحية لمناقشة كيفية تعظيم الاستفادة من الأدوات الرقمية للدفع بعجلة التنمية، وطرح الاحتياجات الخاصة بكل دولة ورؤية للشراكة بين الدول الإفريقية وفرنسا. كما سيتم المشاركة في ورشتي عمل حول عدة موضوعات ذات صلة، منها البنية التحتية الرقمية، والخدمات الحكومية، والخدمات الخاصة بالاقتصاد الرقمي، والمحتوى الرقمي للدول المتحدثة باللغة الفرنسية .
هذا إلى جانب تقديم عروض عن تجارب البلدان حول أحد الموضوعات التالية: الحكومة الإلكترونية والخدمات العامة (الصحة والتعليم الإلكتروني)، الدفع الإلكتروني، المحتوى الإلكتروني، التجارة الإلكترونية، الزراعة والبيئة الإلكترونية .
كما سيتم في الاجتماع مناقشة المشروعات المقترحة المتعلقة بالقطاع الرقمي بين الحكومة الفرنسية والجانب الإفريقي والتي سيتم تقديمها في الدورة الـ 27 من مؤتمر Franco-Africhgrhian في يناير 2017، بباماكو، مالي. كما ستقوم مجموعة العمل المعنية بالتصدير والقطاع الرقمي الاستراتيجي بفرنسا بعقد اجتماع لرجال الأعمال من فرنسا والدول الإفريقية المشاركة لدعم المبادرات الثنائية المباشرة وكذلك إيجاد فرص استثمارية وشراكات تجارية ليتم تقدمها بالمؤتمر .

ومشاركة مصر لذات أهمية كبيرة، في عرض تجربة مصر ومجالات التعاون المقترحة بين مصر والجانب الفرنسي في القارة الإفريقية بصفة عامة، خاصة في ضوء تنامي التعاون المصري- الفرنسي بعد زيارة الرئيس الفرنسي لمصر في أبريل 2016، إلى جانب إبراز وتنمية جهود مصر على المستوى الإفريقي فيما يخص موضوعات الأمن السيبراني، ودعم الابتكار وريادة الأعمال من خلال توفير فرص للشباب لتقديم حلول تكنولوجية للمشكلات المجتمعية التي تواجه الدول الإفريقية، هذا إلى جانب عرض موضوعات توثيق التراث الحضاري والطبيعي ومشروعات دعم البنية التحتية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق