الاثنين، 10 يوليو، 2017

الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات يُشارك في الندوة العالمية لمنظمي الإتصالات بعنوان: "العيش في عالم من الفرص الرقمية"

القاهرة – أ.ق.ت – فادى لبيب : تشارك مصر ممثلة في الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات، في الندوة العالمية السابعة عشرة لمنظمي الاتصالات، والتي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات تحت عنوان: "العيش في عالم من الفرص الرقمية"...
وذلك خلال الفترة من 11 إلى 14 يوليو في ناساو، جزر البهاما. وسيتم تنظيم مجموعة من الأحداث التمهيدية للندوة يوم 11 و12 يوليو. وتشمل هذه الأحداث جلسة مواضيعية، وحواراً عالمياً بشأن الشمول المالي الرقمي يركز على الأمن السيبراني، واجتماع الرابطات التنظيمية الإقليمية، واجتماع كبار المسؤولين عن التنظيم في القطاع الخاص.
وجلسات الندوة مفتوحة يومي 12 و13 يوليو أمام المنظمين وواضعي السياسات وأعضاء قطاع تنمية الاتصالات في الاتحاد. وفي يوم 14 يوليو، سينظَّم مساران متوازيان: مسار هيئات التنظيم الذي سيكون مفتوحاً فقط لهيئات التنظيم وواضعي السياسات، ومسار الصناعة (ILD)، الذي سيكون مفتوحاً لأعضاء قطاع تنمية الاتصالات، إضافةً إلى حفل الاختتام النهائي المفتوح أمام جميع المشاركين.
وتعزز الندوة أيضاً حواراً عالمياً حيوياً لمنظمي الاتصالات ودوائر الصناعة بين المنظمين وواضعي السياسة وقادة الصناعة وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويوفر الحوار العالمي الذي يجري خلال الندوة محفلاً محايداً لأعضاء قطاع تنمية الاتصالات من أجل تبادل وجهات نظرهم بشأن القضايا الرئيسية التي يواجهها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وتجمع الندوة العالمية لمنظمي الاتصالات رؤساء الهيئات الوطنية لتنظيم الإتصالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جميع أنحاء العالم وقد اكتسبت شهرة بوصفها المحفل العالمي السنوي الذي يجمع بين المنظمين لتبادل آرائهم وخبراتهم بشأن أكثر قضايا التنظيم إلحاحاً التي قاموا بتحديدها.
وقد استضافت مصر الندوة العالمية السادسة عشر لمنظمي الإتصالات 2016، بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 11 إلى 14 مايو، تحت رعاية السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتحت عنوان "التمكين والشمول لبناء المجتمعات الذكية في عالم متصل.” وقد شارك في فعاليات المؤتمر نخبة من قادة ورؤساء أجهزة تنظيم الاتصالات من مختلف دول العالم، وعدد كبير من الخبراء المتخصصين من 70 دولة، ولفيف من أبرز صانعي القرارات في هذا المجال، بالإضافة إلى ممثلي الشركات المحلية والعالمية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات من أهم وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في تقنيات المعلومات والاتصالات، ومقره الرئيسي في مدينة جنيف السويسرية، وتتألف عضويته من 191 دولة وأكثر من 700 عضو وشريك من قطاعات مختلفة. ويتركز دور الاتحاد في تهيئة الأجواء لتحقيق النمو والتنمية المستدامة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات على مستوى العالم، كما يتولى تنظيم أحداث عالمية في مجال الاتصالات مثل القمة العالمية لمجتمع المعلومات ومنتدى إفريقيا للاتصالات "تيليكوم إفريقيا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق